ارّيف.. أنشودة العودة


تأبى روح ماسّنغ موحند أن تتلاشى وتنادي بين الوديان والجبال: الكفاح الحقيقي هو الذي ينبثق من وجدان الشعب. لأنه لا يتوقف حتى النصر. فيرد مانديلا: الحرية لا يمكن أن تعطى على جرعات، فالمرء إما أن يكون حرّاً أو لا يكون!
فـ تعود إلى الوجود أنشودة من “الذاكرة المغتالة (التي) ستورق تثأر للجريمة القديمة:
ئيحارّگد اورومي ئحارّگد انهار ن الحد*
ار ادهار اوبارّان غيراس وار ذيني حد
اذيني إيريفيّن وار غارسن بو الحد
نغيناس ارقبطان الحاكم غارسناس ئبد
فما ثمن أن تنسوا تاريخكم وكل هذا المجد؟
طعم الخبز في سجون بلا أبواب
مصيركم الحرية أو العذاب..
حتى يكبر أشبال الأسد
اوث أيا مدهوش راخاث ولابدّا
اتمتد دا مازيغ اورا جهنّاما*
كنّيو اريفيّن د إيمجاهدن زي ربدا
تجاهدم س ؤفوس نوم جاهدنت را تينيبا
فقدركم الجهاد. فـ لا تهربوا من التاريخ!
في سبيل الحرية وسواها باطل
يا أبناء اريف.. النداء يدمي القلوب
يحرق الخوف وينير الدروب
زعيمكم محند فـ العلوي فرنسي مجنّد
ايا ادهار ؤبارّن ايا سّوس ن إيخسان
وي زّايك يغارّن ا زّايس إيغارّازمان
امنّ إيغارّ زگ ورومي يودف غار تمسمان
أظننتم الريف مستساغ مفروش بشقائق النعمان؟
مازالت في العروق دماء متمردة ترفض النسيان
إينيارود ؤرومي إينيارو د ا يمّا
تودارت ا تودارت ا مين ؤمي تحرا؟
يا يمّا ماهي الحياة إذا لم تكن كفاحاً؟
ماهي الحرية إذا لم تُشهر قلماً أو صوتاً أو سلاحاً؟
أين الشرف في الموت عبداً مرتاحاً!
فالتاريخ لا ينسى عبيد الإحتقلال
اميناش إيصحّن ايا اخبارجي ن دشار؟
ما ترياش اشّهريا خ ودّود اوشوار؟
رسالة إلى وكيل الإحتلال
إلى كل من اشترى الصمت وباع الأحلام
ايا رحمام إنو يطّاون وار يتّروس
راح سّيوضاس اسرام ي رّايس ن ؤفرانسيس
إنياس تدّتكراد عبدلكريم د امنحوس
ماسنّغ موحند. لعنة أبدية على كل الخونة ورمز لكل الرجال
صبّار ايور إينو صبار امّي وير تّرو
ام اصبارن يدورار ي يتيوت د ؤسينو
سيأتي اليوم الذي تنجلي فيه السماء وتصدح لالا بويا تملئ الفضاء
رسالة سيفاو هي بأن الحياة لا تنتهي بموت فارس
فالبذرة التي تمخضت عن فارس ستنجب الفرسان
وينهي جيفارا قائلا: علمني وطني بأن دماء الشهداء هي التي ترسم حدود الوطن.
*ملحمة أضهار اوبارن
___
مهند بنّانة

التعليقات

تعليق

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *