ادانة واستنكار لهجمات بروكسل


تندد حركة تغيير شمال إفريكا بالعمل الإرهابي الذي ضرب اليوم مملكة بلجيكا، وندعوا المجتمع الدولي والجالية الشمال إفريقية داخل أوروبا بتحمل مسؤولياتها وأخد خطوات حقيقية لمعالجة هذه الأفة التي تشكل خطر على حياة ومصالح المدنيين.

إن هذا العمل الإرهابي الجبان يعيدنا إلى ما قولناه مراراً وتكراراً في مناسبات مشابهة بأن الإرهاب فكر وليس جماعات، ويجب أن يبدأ العمل الحقيقي ضدها وبصورة عاجلة، فهذه المشكلة في تفاقم لأنها مهملة ولم يطرح إلى هذه اللحظة اي مشروع عملي وحقيقي للتصدي لها.

إننا كحركة تدافع عن حقوق الإنسان وحريته نؤكد بأننا نتضامن تضامناً مطلق مع أهالي الضحايا وبأن خسارتهم هي خسارتنا، ونؤكد أيضاً بأن هذا العمل البشع لا يمثل بأي شكل من الأشكال القيم والمباديء الحقيقية للمجتمع الشمال أفريقي والتي ترتكز على إحترام الأخر وتقدس التعددية والتنوع، وما هذه الأفكار المتطرفة إلا مشاريع دخيلة علينا ومل يظهر تأثيرها وإجرامها إلا في العقود الأخيرة.

من هذا المنبر ندعوا كل جمعيات المجتمع المدني المعنية بالجالية الشمال إفريقية بأن تأخد دورها وتعلن موقفها الصريح والواضح من هذه الأعمال والأفكار التي تقف وراءها، وندعوها ايضاً إلى إظهار التلاحم والمؤازرة للمجتمعات الأوروبية والتي تعيش حالة صدمة بالخروج في مظاهرات شعبية ضد الإرهاب، لأن الوقوف موقف المتفرج يضع الجميع في خانة المشاركة والتأييد لهذه الأفكار ومن يحملها، ويمكن القول بأن السكوت مشاركة في الجريمة وتبرير لها.

في الختام نؤكد تنديداً بهذا العمل الإرهابي، وندعوا العالم إلى وقفة جادة ضد هذا الفكر بدون مماطلة وخوف، فالمجتمع المتحضر لا يقبل هذه التصرفات الإجرامية والأفكار التي تغذيها.

حركة تغيير شمال أفريقيا

التعليقات

تعليق

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *