الرئيسية / المحور الثقافي

المحور الثقافي

الغابة يحكمها الخنزير

قال الحمار للدّيك يعظه : اعلم ايها الدّيك قبل ان تدخل الغابة ، ان الصّياح هناك ممنوع، و الجولان ممنوع والصراخ يستوجب ترخيص رسمي، و الذهاب للجبل ممنوع فسفحه بلا كلأ و قمّته مذبحه. ايّها الديك: من يحكم غابتنا، هم سكّان الاسطبل القديم، قطيع الثّغاء القديم، مهلّلو البطل القديم ومفترسوا …

أكمل القراءة »

لغات أمازيغية مهددة بـٍ الإنقراض

في بداية القرن العشرين ماتت العشرات من التنوعات اللغوية الأمازيغية، الكثير منها مات دون حتى أن نعلم بوجودها! وهناك التنوعات التي ستموت في فترة الثلاثين عام القادمة لـِ أربعة أسباب رئيسية، سياسة الدولة التعريبية في التعليم والإعلام والفضاء العام، غير مستخدمة بين الأطفال والشباب و تقتصر على كبار السن اي أن …

أكمل القراءة »

حصاد المواسم الست

في البدأ يجب الإشارة بأنه لكل واقعة تاريخية أكثر من رواية، فالأحداث والحوادث التي أنطلقت وحصلت بعد السابع عشر من فبراير 2011 يراها كل متابع ومشارك وفق ظروفه ومصالحه وأحلامه! فهي ثورة مباركة عند الإسلاميين وحصان طروادة عند مؤيدي النظام السابق وثورة مخطوفة عند مؤيدي عملية الكرامة وثورة منتصرة عند …

أكمل القراءة »

العهر الشريف

كنت و صديقي ماشيان تحت قطرات المطر وبين شوارع مظلمة ، لا كائن يجول هنالك غيرنا ، حتى من الكلاب المتشردة فهي مفترشة الأرض و أخذة من السماء غطاء . فجأة و نحن نتبادل الحديث و الضحكات المتقطعة قدمت من أخر الشارع المقابل لنا سيارة مسرعة و رمت بفتاة من …

أكمل القراءة »

ارّيف.. أنشودة العودة

تأبى روح ماسّنغ موحند أن تتلاشى وتنادي بين الوديان والجبال: الكفاح الحقيقي هو الذي ينبثق من وجدان الشعب. لأنه لا يتوقف حتى النصر. فيرد مانديلا: الحرية لا يمكن أن تعطى على جرعات، فالمرء إما أن يكون حرّاً أو لا يكون! فـ تعود إلى الوجود أنشودة من “الذاكرة المغتالة (التي) ستورق …

أكمل القراءة »

الوشم الأمازيغي

الوشم الأمازيغي : تاريخ من الرسومات والعلامات بين الصخور و جسد الانسان. فهي التي توشم عند سن البلوغ لتعلن عبر الأشكال والرموز والرسوم دخولها مرحلة النضج. وتضع الوشم في مختلف مناطق جسمها، كالوجه والذراع واليد والصدر والنهدين والرجلين والمناطق الحساسة من جسدها، ليتحول إلى لوحة فنية تخاطب الآخر لإثارة إعجابه. …

أكمل القراءة »

زمن الإضطراب

“ليته كان ممكناً أن تؤثر فيهم الكلمات الصادقة في عذابها وبلاغة ارتجافها تأثيراً مساوياً لما في نفوس وعقول من ينطقونها” عبدالله القصيمي السحر (الشعوذة) من علامات تخلف وجهل وإنحطاط الأمة الأمازيغية التي كونت أجيال من المشعوذين والأشراف المخصيين وتماتم المفلسين. زرعت الفقر والأمية والبطالة والهجرة إلى المدينة والخارج التي هي …

أكمل القراءة »

حكاية الرجل الذي مر من هنا

إن الدعوة إلى التغيير كانت ومازالت أقدم دعوة يحملها الإنسان لأخيه، ولكن دعوة تغيير شمال إفريقيا فهي أنبل خدمة يقدمها الإنسان لتحرير المادي واللامادي من حراس المعابد القديمة والقيود الثقيلة. كان هناك خيال (إفري) يسكن هذه الجبال، مسته الأرض يوماً وزرعت فيه أرواح الأجداد والفرسان وكل دروس الماضي وتنبؤات المستقبل …

أكمل القراءة »

إشتد البرد و طال الليل…

إشتد البرد و طال الليل، فهل من أسطورة يا جدّة؟ في الليالي التي تجتمع فيها العائلات الأمازيغية، يتحلّق الجميع حول الجدة، مصغين بإنتباه لما ترويه من قصص و غرائب تُبقي الجميع مشدودا إليها، لكثرة أحداثها وعجائب رواياتها، فعندما تعلن الجدة عن بدء الحكاية بالعبارة النمطية: ما حاجيتكم و ما ماجيتكم، …

أكمل القراءة »