الرئيسية / المحور الحركي / طلب حماية أمنيّة

طلب حماية أمنيّة

الى: السيد وزير الدّاخلية بتونس

من : حركة تغيير شمال افريقيا

الموضوع: طلب حماية أمنيّة بعد التهديدات بقتلي التي تعرضت لها

السيد: وزير الداخلية التونسية اللام عليكم

لقد اصبحنا نتعرّض باستمرار لتهديدات بالقتل على شبكات التواصل الاجتماعي و في الشارع يتعرّض أحد اعضاء الحركة وهو السيد وجدي المحواشي باستمرار عقب مشاركته في بعض الوقفات الداعمة للحريّة في تونس في اطار ما يخوّله القانون و الدستور التونسي و التي رفع فيها شعارات مكتوب عليها جملة من المطالب التي يضمنها القانون في اطار حريّة التعبير و الفكر. و لقد سبق ان اشعر السلطات الامنية المحلية التي قامت بالواجب لكن ذلك كان ضمن اطار زماني و مكاني محدود.

السيد الوزير:

تفاجأنا في حدود الساعة الرابعة صباحا من يوم 19 اوت 2018 من احد الاشخاص بجهة حي الانابيب من معتمدية جبل الجلود ولاية تونس و عند عودة السيد وجدي المحواشي من العمل اعترض طريقه احد الاشخاص الذين لم يسبق له رؤيتهم قبل ذلك و قالوا له انت معارض لله و رموه بحجر كبير و زجاجة خمر و قام احدهم بتهشيم زجاجة اخرى و انطلق خلفه يطارده و يتوعده بالقتل و لو لا انه هرب راكضا في اتجاه مركز الشرطة لكان الان في عداد الاموات.

السيد الوزير:

لقد قام عديد من الاشخاص بتحميل صوره و شعاراته من على الفايس بوك و نشره في صفحات متطرّفة دينيا و قاموا بتكفيره و التحريض ضدّه و منهم المسمى فريد الباجي و التنسيقية الوطنية للدفاع عن القران و الدستور و التنمية العادلة و هذه الاخيرة كانت قد هدّد احد اعضائها في تصريح صحفي باستعمال الإرهاب ضدّ رافعي الشعارات المطالبة بالحرية

السيد الوزير:

نحن  نطلب من لدنكم تسخير حماية امنيّة لوجدي المحواشي لانّنا اصبحنا نخشى على حياته في ظلّ تلك الهجمة التكفيرية و التحريضية على شخصه و شيطنته فالرجاء قبول مطلبنا هذا و اخذ تخوفاتنا مأخذ الجدّ حتى لا يقع ما لم يكن في الحسبان كما وقع سابقا لان وجدي اصبح يعيش حالة خوف و رعب يصعب معها القيام بعمله و العيش بشكل طبيعي.

و تقبلوا منّا فائق التقدير و الاحترام.

حركة تغيير شمال افريقيا فرع تونس

بتاريخ 2018/08/19

Comments

comments

عن mcan-lkm

شاهد أيضاً

بلاغ الى اراي العام الوطني

تشهد اليوم الحريات الفردية و الجماعية تهديدا غير مسبوق نتيجة ارتفاع المدّ الرجعي المتخفّي بالدين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *